السبت، 8 أكتوبر، 2011

نصائح للتعامل مع الأشخاص الصِعاب في مجال عملك




في كل أماكن العمل وعلى اختلاف أنواعها سوف نصطدم لا شك بالزملاء المتشددين أو المتعسفين إذا صح التعبير، وهناك يكون التعامل مع هؤلاء الأشخاص سواء كانوا ضمن الزملاء أو المديرين وربما العملاء فناً يستحق الإتقان والإجادة.
فالتعامل مع المواقف الصعبة في العمل يعتبر من إحدى التحديات التي تواجه الفرد، وقد تكتسب المزيد من الخبرات عند تعاملك مع الأشخاص المتشددين المحيطين بك في مجال عملك.
وفيما يلي بعض من النصائح لمساعدتك في ذلك:
 1- الترفع عن الخلافات عند التعامل مع الأشخاص الصعاب في العمل:

 يتواجد العديد من الأشخاص المتشددين في العمل، فهم يأتون من كل طائفة ولا 

يخلو منهم مكان العمل مطلقا.
 فإن مدى تعاملك مع مثل هؤلاء الأشخاص يعتمد على حجم ثقتك بنفسك واعتزازك بذاتك فضلا عن شجاعتك المهنية، ويكون من السهل التعامل معهم إذا كان الشخص منفرا بشكل عام أو أن سلوكه السلبي يؤثر على أكثر من فرد واحد.
 وعلى الناحية الأخرى يصبح الأمر أكثر صعوبة عندما يعمل ذلك الشخص على مهاجمتك، أو يقوم بالتقليل من مساهمتك العملية.
 2- كيفية التعامل مع البلطجة والفتوة داخل العمل:
تخيل أنك تعمل مع شخص يظهر البلطجة أو شيئا من هذا القبيل، هل تشعر دائما بالنفور، عدم الرغبة في العمل بجانب ذلك الشخص، تتلقى منه الإهانات وتقليل الذات؟ هل يجور ذلك الزميل عليك أثناء الاجتماعات، ينتقد أداؤك باستمرار أو ينسب نجاحك إلى نفسه؟
 إذا كانت إجابتك بنعم على تلك الأسئلة، فمن المحتمل أن تكون واحدا من أصل 54 مليون شخص ممن يتعرضون للهجوم من قبل بلطجية العمل.
 3- كيفية التعامل مع زميل العمل السلبي:
بعض الناس تعيش بداخل السلبية وتعيش السلبية معهم، فهم لا يحبون وظائفهم ولا زملاءهم وينظرون إلى مديريهم على أنهم غير عادلين وأن الشركة تنحدر رويدا رويدا والعملاء لا قيمة لهم.
 فكل منظمة لديها العديد من هؤلاء الأشخاص، وهذا الموضوع عبارة عن بعض النصائح للتعامل مع زملاء عملك السلبيين.
 4- التغلب على الخوف من المواجهة والصراع:
إن المواجهة الجادة ليست بالسهلة إطلاقا، ولكن الصراع غالبا ما يكون ضروريا إذا كنت تريد الحفاظ على حقوقك في العمل.
 وسواء كانت المواجهة على تقاسم العمل المشترك أو انتقاد عادات الزملاء ونهجهم، والرغبة في الحفاظ على المشروع في مساره الصحيح، فأنت بحاجة في كثير من الأحيان لمواجهة بعض زملائك في العمل.
 5- تبني علاقات العمل الفعالة:
يمكنك الغوص في عملك ومهنتك من خلال العلاقات التي تشكلها في مجال عملك، وبغض النظر عن تعليمك وخبرتك ومنصبك، عندما لا تستطيع تقوية علاقات العمل فاعلم أنه ليس هناك ضامنا لنجاحك.
 فالعلاقات الفعالة تعمل على خلق المزيد من النجاح والرضا في وظيفتك، لذا فاحرص على تبنيها والعمل بها.
 6- كيفية إجراء محادثة صعبة:
هل واجهت أي من هذه الأمثلة الخاصة بالتعامل مع الأشخاص المتشددين في مجال العمل؟
 إنهم مجرد عينات لأنواع السلوك التي تصرخ لردود الفعل المسئولة، وأن تلك الخطوات سوف تساعدك المحادثات الصعبة عندما يحتاج الناس إلى ردود الأفعال الفعالة والمحترفة، مع العلم أن مثل تلك المحادثات من شأنها أن تعود بالنتائج الإيجابية.
 7- التعامل مع رؤساء العمل الصِعاب:
ليس هناك ما هو أكثر تدميراً في مجال العمل من أصحاب العمل المتشددين، فكل موظف لديه سلسلة من المديرين المشرفين عليه والقائمين على عمله.
ولحسن الحظ لدينا العديد من رؤساء العمل المؤهلين ذوي الأخلاق الحميدة والمصداقية العالية، ولكن على النقيض أيضا هناك من هم أكثر صعوبة ونفوذا والرغبة في إحباط الموظفين والتقليل من إمكاناتهم.
واعلم أن كيفية التعامل مع مديري العمل المتشددين هي مهارة وخبرة يمكنك اكتسابها وتنميتها.
8- كيفية التعامل مع النميمة أو ما يسمى بالقيل والقال:-
تتفشى النميمة والثرثرة في معظم أماكن العمل، وقد يبدو في كثير من الأحيان كما لو كان الناس ليس لديهم سوى التحدث عن هذا وذاك، فهم يتحدثون عن الشركة والزملاء والمديرين، وأحيانا عدة ينحرفون عن الحقيقة ليس جزئيا ولكن كليا وتماما.
فالتعامل مع المواقف الصعبة ينطوي على القيل والقال الذي يحدث في أماكن العمل جميعها، وإن التوصل إلى طريقة للتعامل مع سياسة النميمة أو الثرثرة هو أمر ضروري ولا بد منه.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق